المؤتمر القومي العربي ببيروت يدعوا لإحالة جرائم الاحتلال إلى «الجنائية الدولية»   

المؤتمر القومى العربى
المؤتمر القومى العربى


   

  
عقدت اللجنة التنفيذية للمؤتمر القومي العربي ببيروت اجتماعها برئاسة الأمين العام مجدي المعصراوي.

افتتح الاجتماع بـ"الترحم على روح شهيدة فلسطين والأمة والحرية الإعلامية شيرين أبو عاقلة وسائر شهداء فلسطين والأمة، والترحم على شهداء الجيش المصري في العمليتين الإرهابيتين في سيناء والشهداء العرب السوريين بالقصف الإسرائيلي والأميركي".
 
وأكد المعصراوي "ضرورة ملاحقة المجرمين الصهاينة في المحكمة الجنائية الدولية، وضرورة اتخاذ موقف رسمي عربي وإسلامي يدين الجرائم والانتهاكات الصهيونية لمقدساتنا الإسلامية والمسيحية، ويسعى  لإسقاط كل ما تم توقيعه من اتفاقيات التطبيع ولدعم المقاومة ضد الاحتلال ومساندة حركات المقاطعة العالمية ضده".
 
وأكد المعصراوي أن "المؤتمر القومي العربي الذي يشارك أعضاؤه في كل الوقفات والتحركات المستنكرة لهذه الجريمة سيسعى مع شركائه في المؤتمر العربي العام من أجل إطلاق أوسع تحرك شعبي عربي وعالمي لإدانة الجرائم الصهيونية ودعم مقاومة شعبنا العربي الفلسطيني ضده".
 
بعد ذلك، تدارس المجتمعون التحضيرات الجارية لعقد الدورة (31) للمؤتمر القومي العربي التي ستنعقد حضوريا في بيروت يومي الخميس والجمعة 23 و 24 يونيو2022، في ضوء التقرير الذي أعدّته مساعدة الأمين العام، وجرى الاتفاق على استكمال البحث في التحضير والترشيحات في الاجتماع القادم في 26/5/2022، لإقرار اسماء المرشحين الجدد لعضوية المؤتمر المستمر منذ 32 عاما.