خلال الملتقى العقاري الثاني المصري السعودي

وزير قطاع الأعمال يعرض فرصا للاستثمار العقاري على رجال الأعمال السعوديين

ارشيفية
ارشيفية

 عرض هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، عددًا من الفرص الاستثمارية وخاصة في مجال التطوير العقاري على وفد من رجال الأعمال والمستثمرين السعوديين الذي يزور مصر حاليا، وذلك بحضور  أسامة نقلي سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة، و خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية.

 جاء ذلك خلال الملتقى العقاري الثاني المصري السعودي، الذي يقام تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ونظمته جمعية رجال الأعمال المصريين بالتعاون مع اتحاد الغرف السعودية واللجنة الوطنية العقارية ومجلس الأعمال المصري السعودي، وبحضور عدد كبير من ممثلي الشركات المصرية والسعودية العاملة في مجال التطوير العقاري.

 وأكد "توفيق" على عمق وقوة العلاقات المصرية السعودية والحرص على تعزيز التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات، مشيرًا إلى عدد من الفرص المتاحة للشراكة في التطوير العقاري ومنها مدينة "نيو هليوبوليس" شرق القاهرة وأرض "هليوبارك" على طريق القاهرة – السويس الصحراوي بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة، ومتنزه حديقة الميريلاند وقصر غرناطة بمصر الجديدة، بالإضافة إلى قطعة أرض بمساحة 32 فدانًا تابعة لشركة الدلتا للصلب بمسطرد، وأرض شركة الحديد والصلب في حلوان بمساحة 6 ملايين متر، وأرض سافوي بالأقصر، إلى جانب مساحات غير مستغلة لبعض المحالج تصلح كمراكز لوجستية في المحافظات. 

 كما طرح الوزير فرصا للاستثمار في قطاع الفنادق، ومنها إعادة إحياء فندق "جراند كونتيننتال" التاريخي بالقاهرة الخديوية، وكذلك اعتزام طرح حصة نحو 20-30% من شركة مشروع ستضم بعض الفنادق المتميزة في القاهرة والإسكندرية وأسوان والأقصر. 

 وأضاف "توفيق"، خلال كلمته، أن هناك فرصا متميزة في مجال الزراعة والإنتاج الحيواني بمزرعة شركة جنوب الوادي في توشكى التي تضم أيضًا محجرًا بيطريًا وواحدا من أكبر المجازر الآلية في مصر. 

 

وتطرق الوزير إلى مشروعات الوزارة في مجال صناعة المركبات الكهربائية والتي تشمل السيارة السيدان والميكروباص الكهربائي والتوكتوك الكهربائي بالإضافة إلى مشروع تطوير البطارية ونظم التحكم، مشيرا إلى فرص التعاون في صناعة مكونات المركبات الكهربائية. 

 

وفي قطاع آخر، أشار وزير قطاع الأعمال العام إلى خدمات شركة جسور (النصر للتصدير والاستيراد) من خلال نموذج عمل جديد يقوم على تقديم خدمات الوساطة والتسويق للمصدرين وصغار المنتجين من خلال الكتالوج الإلكتروني للترويج للمنتجات المصرية عبر 16 فرعًا خارجيًا تغطي نحو 40 دولة حول العالم، حيث سيتم إطلاق الكتالوج الإلكتروني وافتتاح 6 فروع في الأسبوع الأول من يوليو المقبل.

 من جانبه، رحب المهندس علي عيسى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، بالتعاون المصري السعودي في بحث الفرص الاستثمارية المتاحة بالبلدين، موضحًا أن قطاع التشييد والتطوير العقاري يمثل أحد أهم ركائز العلاقات الاستثمارية، خاصة مع ما تشهده مصر من تطوير للبنية التحتية وتنمية عمرانية، مشيرا إلى عمق العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية والتاريخية بين مصر والسعودية.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا