وزير الإنتاج الحربي يستقبل وفد الدفعة الرابعة من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة

صورة موضوعية
صورة موضوعية


 

 

استقبل المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي وفداً ضم عدد من دارسي ومتدربي الدفعة الرابعة من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة "PLP"، جاء ذلك بقطاع التدريب التابع للوزارة بمنطقة السلام.

بدأ اللقاء بعرض فيلم تسجيلي حول وزارة الإنتاج الحربي ونشأتها وعرض رؤيتها ورسالتها وإمكانياتها التكنولوجية والتصنيعية والفنية على الصعيدين العسكري والمدني وكذا إستراتيجية العمل بالوزارة، وألقى وزير الدولة للإنتاج الحربي كلمةً رحب خلالها بالحضور، مشيراً إلى دور الوزارة الأساسي المتمثل في تلبية احتياجات القوات المسلحة والشرطة من مختلف الأسلحة والذخائر والمعدات إلى جانب القيام بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بالشركات والوحدات التابعة لإنتاج منتجات مدنية متنوعة تلبي احتياجات المواطنين والمشاركة في المشروعات القومية والتنموية المختلفة بالدولة، مؤكدًا حرص الوزارة على الاستثمار في رأس مالها البشري وتمكين الشباب والحرص على تبادل الخبرات والمعلومات بين ذوي الخبرة والشباب بمختلف المستويات الوظيفية، لافتاً إلى حرصه على التواصل مع الشباب والاستفادة من طاقاتهم الإبداعية إيماناً بدورهم في التنمية، كما أكد أن  وزارة الإنتاج الحربي لا تدخر جهداً في سبيل تطوير مختلف الجهات التابعة لها بما يخدم الوطن.

وأوضح الوزير "محمد صلاح" أن هذا اللقاء يأتي ضمن الفعاليات المصاحبة للبرنامج التدريبي والذي يوفر الفرصة للملتحقين به للمشاركة في النهوض بالوطن والمساهمة في التغيير الإيجابي وحصولهم على التدريب الكافي لتوليهم مختلف المناصب القيادية، مثنياً على دور الأكاديمية الوطنية للتدريب في هذا الشأن وما تقوم به من جهود لتدريب دارسي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة وتأهيل جيل مبدع ومبتكر لقيادة عملية التنمية في المجتمع وذلك لتحقيق مستقبل أفضل وإعلاء شأن الدولة المصرية.

شهد اللقاء حواراً مفتوحاً مع وزير الدولة للإنتاج الحربي، حيث عرض وفد الدفعة الرابعة من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة العديد من المقترحات والاستفسارات ذات الصلة بعمل الوزارة، وأكد أعضاء الوفد على فخرهم بكفاءة الصناعات العسكرية والمدنية داخل الإنتاج الحربي وما تتمتع به منتجات شركاتها من سمعة طيبة بين المواطنين منذ عشرات السنين، كما أثنوا على ما يتم بذله من جهود للتطوير بالجهات التابعة للوزارة والحرص على توطين أحدث التكنولوجيات العالمية بداخلها.

أوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة السيد/ محمد عيد بكر أن هذا اللقاء يأتي في ضوء حرص وزارة الإنتاج الحربي على التواصل مع الشباب وتبادل الروئ والأفكار معهم، والإيمان بدورهم في خدمة المجتمع المصري، لافتاً إلى أنه في نهاية اللقاء تم إلتقاط الصور التذكارية.

جدير بالذكر أن البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة "PLP" يهدف إلى إنشاء قاعدة قوية وغنية من الكفاءات الشبابية كي تكون مؤهلة للعمل السياسي والإداري والمجتمعي بالدولة وذلك من خلال إطلاعها على أحدث نظريات الإدارة والتخطيط العلمي والعملي وزيادة قدرتها على تطبيق الأساليب الحديثة لمواجهة المشكلات التى تحيط بالدولة المصرية، ويحصل المتخرجين من البرنامج على شهادة من الأكاديمية الوطنية للتدريب، ويتولى العديد من شباب البرنامج بعض المناصب بالدولة مثل (أعضاء بمجلس الشيوخ – أعضاء مجلس النواب – نواب محافظين – مساعدين ومعاونين للوزراء والمحافظين وغيرها من المناصب في الهيئات والقطاعات الحكومية والخاصة) مما يعمل على المساهمة في ضخ دماء جديدة في شريان الهيكل الإداري للدولة.

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا