خلال مشاركتها بقمة "تكني 2022"

«جيديا» مصر تشجع الاستثمار في التكنولوجيا المالية وتدعم رواد الأعمال 

.
.

شاركت «جيديا»، الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية في المنطقة، في «قمة تكني للتكنولوجيا وريادة الأعمال» 2022 التي استضافتها مدينة الإسكندرية بمصر مؤخراً، وذلك في إطار التزامها بإطلاق العنان لنجاح الشركات الصغيرة والمتوسطة، والمشاركة في تعزيز الاقتصاد الرقمي من خلال توسيع نطاق الوصول إلى حلول المدفوعات الرقمية.

تعد قمة تكني من أكبر أحداث الاستثمار وريادة الأعمال في العالم، وتجمع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا، وشركات التقنيات المالية، والمستثمرين، وبعض مبتكري التكنولوجيا المالية الأكثر تأثيراً في العالم. وقد تسارعت وتيرة تواجد جيديا في مصر منذ دخولها السوق المصرية في عام 2021، وفي غضون عام أوأكثر قليلاً، تمكنت الشركة من تقديم خدماتها لشبكة متنامية؛ تضم حالياً أكثر من 40 ألف تاجر وجهاز لنقاط البيع.

قال أحمد نادر، مديرعام جيديا مصر: "تأتي مشاركتنا في قمة تكني 2022 تماشياً مع رسالتنا الهادفة إلى إطلاق العنان لإمكانات الاقتصاد الرقمي في مصر، ودعماً لاستراتيجية الحكومة المصرية 2030 في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتحويل البلاد إلى مجتمع رقمي. وتحرص جيديا، بصفتها واحدة من أكبر شركات الابتكار في مجال التكنولوجيا المالية وأكثرها شهرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، للتعاون عن كثب مع المعنيين في الاقتصاد المصري لتوسيع نطاق الوصول إلى التقنيات التمكينية، ودعم مسيرة نجاح رواد الأعمال في جميع القطاعات.
 
واستعرضت جيديا خلال مشاركتها في القمة سلسلتها الكاملة من حلول ومنتجات الدفع أمام رواد الأعمال والشركات الناشئة، وناقشت أحدث الحلول والتقنيات في عالم التكنولوجيا المالية.

قال أحمد مجدي، رئيس القطاع التجاري لشركة جيديا مصر: "تدعم جيديا بقوة استراتيجيات الحكومة المصرية وجهودها للتحول الرقمي، ونتطلع لتعزيز شراكاتنا مع المؤسسات الحكومية للوصول إلى اقتصاد رقمي شامل، وزيادة الشمول المالي. وتهدف جيديا من خلال طرح حلولها وتقنياتها المميزة للمدفوعات لتمكين العملاء المصريين من إجراء أي معاملة مالية في غضون ثوانٍ قليلة، ولمساعدة التجار في جميع أنحاء البلاد على إجراء المزيد من الأعمال في وقت أقل. ونتطلع للوصول إلى مجتمع يضم 3.4 مليون مشروع صغير، بالإضافة إلى آلاف المؤسسات متوسطة الحجم، وأكثر من 200 ألف شركة صغيرة، ونهدف من خلال ذلك إلى مساعدتهم في تنمية أعمالهم، وتحقيق تطلعاتهم، ودمجهم في عملية التحول الرقمي."

كما رحب مجدي بالتعاون مع الحكومة المصرية في عملية التحول الرقمي، مؤكداً أن بيئة الاستثمار في مصر مشجعة للغاية، وأن الخطوات التي تتخذها الحكومة تجعل سوق المدفوعات الرقمية «واعداً للغاية»، ووصف سوق التكنولوجيا المالية في مصر بأنه "جذاب للاستثمارات، ومتاح لجميع الشركات."

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا