«الرعاية الصحية» توجه الشكر لرئيس الوزراء لتجديد الثقة في مجلس إدارة الهيئة

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

 

أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، على الإدارة بالمعلومات بما تشمله من جمع المعلومات وتخزينها وتحليلها واستخدامها لضمان توفير رعاية صحية متميزة داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد، وكافة المتعاملين.

جاء ذلك خلال عقد الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، اجتماعًا موسعًا، مع قيادات الهيئة ومدراء الإدارات المركزية والعامة بالمقر الرئيسي للهيئة، وبمشاركة مدراء الأفرع بمحافظات التأمين الصحي الشامل "بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية" عبر تقنية الفيديوكونفرانس، لمناقشة خطة العمل خلال الفترة المقبلة.

وفي مستهل الاجتماع، وجه رئيس هيئة الرعاية الصحية الشكر والتقدير للأستاذ الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على تجديد الثقة في مجلس إدارة الهيئة برئاسته لمدة أربع سنوات قادمة، وذلك بعد توليهم مهام المجلس على مدار الأعوام الماضية.

وأعرب، عن تقديره لجميع أعضاء مجلس الإدارة والجهاز التنفيذي للهيئة وما قدموه من إسهامات بارزة لضبط وتنظيم تقديم خدمات الرعاية الصحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد، ومؤكدًا بذل قصارى جهده وجميع العاملين بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بالمحافظات لمواصلة العمل واستكمال طريق النهوض بالرعاية الصحية في مصر.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، خلال الاجتماع، على أهمية الإدارة بالمعلومات المطبقة على الصحة والرعاية الصحية، موجهًا بإنشاء نظام إلكتروني متكامل لتلك المعلومات الصحية يتوافق مع المعايير العالمية، وتحديثه بشكل دوري، بما يضمن استمرار تحقيق قدر أكبر من الكفاءة لإدارة المعلومات في قطاع الرعاية الصحية، وحوكمة الأداء.

وناقش السبكي، خطة العمل بالعديد من المحاور الهامة خلال المرحلة المقبلة، بهدف استمرارية الارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة، مؤكدًا على أهمية العمل من خلال نظام إداري يتضمن خطة تشغيل متكاملة مبنية على أساس علمي، تشمل تعريفات ومعايير تشغيل موحدة، وتحديد قواعد التشغيل والصلاحيات، كما تضمن التوظيف الأمثل للقوى البشرية، وتوافر التخصصات الطبية بكل محافظة، وتوافر مستلزمات التشغيل وفقًا لمعدلات الاستهلاك إضافة إلى تأمين المخزون الاستراتيجي لها، واستمرار أعمال الميكنة للمعلومات والتحول الرقمي للخدمات، لضمان التشغيل الأمثل للمنشآت الصحية، واستدامة الخدمة.

ووجه الدكتور أحمد السبكي، بتدريب مقدمي الخدمة بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة على أدلة العمل الإرشادية، والتي أصدرتها الهيئة بجميع تخصصاتها الطبية والإدارية لتوحيد نظم العمل، وضمان تقديم خدمات طبية بمعايير عالمية وموحدة، كما شدد على تطبيق أعلى معايير الجودة في الخدمة، وأهمها إدخال البيانات عن طريق القائمين على الخدمة، وتقييم العاملين على معايير الجودة من حيث السلوك والإنتاجية والمخرجات، ، لضمان تطبيق أحدث مفاهيم الجودة العالمية.

وشدد السبكي، على المتابعة الدورية والمستمرة لتشغيل وإدارة المنشآت الصحية، وتنفيذ الخطط التشغيلية لها، والاستفادة القصوى من جميع الإمكانيات التي تمتلكها الهيئة، من المنشآت الصحية، والقوى البشرية، وتطبيق تكنولوجيا المعلومات الصحية على الوجه الأمثل، بما يضمن تحقيق رؤية الهيئة نحو تقديم نموذج متطور للرعاية الصحية في مصر، ومنافستها للمراكز الطبية العربية والعالمية.

وشدد، على التنسيق الدائم والتكاتف بين جميع إدارات وفروع ومنشآت الهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل مختلفة، وتوحيد الجهود المبذولة بهدف تقديم خدمات ورعاية صحية متكاملة بشكل واقعي وملموس، ينعكس على استمرار تحسين مستوى جودة الخدمات الطبية المقدمة للمنتفعين، والوصول إلى أعلى معدلات رضائهم عن الخدمة.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أنه لا تهاون في توفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمرضى من منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل، وكافة المتعاملين، وتخطي كافة المعوقات بطرق وحلول علمية مبتكرة، لافتًا إلى أن مشروع التأمين الصحي الشامل مشروع دولة يضع على عاتقنا مسئولية كبيرة، لتحقيق أهدافه كأكبر مشروع قومي للإصلاح الصحي في مصر، والوصول إلى أهداف التنمية الصحية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا