باحثون وعلماء يحتفلون بهلال رمضان في البيت المحمدي

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

احتفى عدد من الباحثين والعلماء بهلال شهر رمضان بمجلس حديثي نظمه البيت المحمدي لقراءة  كتاب (جزء في طرق ترائي الهلال) للخطيب البغدادي، الذي يتناول الأحاديث النبوية في رؤية الهلال واستقبال شهر رمضان
واختتم المجلس بإجازة الحاضرين من طلاب العلم فيما تم قراءته من أحاديث 
حضر المجلس  فضيلة الدكتور محمد مهنا أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر ورئيس مجلس الأمناء، وفضيلة الدكتور رفعت فوزي أستاذ الحديث بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، وفضيلة الشيخ علي صالح من علماء الأزهر الشريف
وأكدوا أن  العناية بجمع طرق الحديث الشريف تدل على مظاهر الاهتمام بأقوال النبي صلى الله عليه وسلم، وأن كتاب الخطيب البغدادي عن رؤية الهلال له مكانة في النفوس ويبين عناية المحدثين بما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم 
يذكر أن  البيت المحمدي لدراسات التصوف وعلوم التراث يحرص على  إحياء ذكرى المناسبات الدينية التي ينبغي أن يحافظ  عليها الناس من خلال المجالس العلمية ومنها تعظيم  استقبال شهر رمضان  فقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستبشر بهلال شهر رمضان ويدعو بالخير عندما يراه فقد   ثبت في الحديث الصحيح  أنه  صلى الله عليه وسلم- إِذا رأى الهِلالَ،  يقول : «اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَيْنَا بِالْأَمْنِ وَالْإِيمَانِ، وَالسَّلَامَةِ وَالْإِسْلَامِ، وَالتَّوْفِيقِ لِمَا يُحِبُّ رَبُّنَا وَيَرْضَى، رَبُّنَا وَرَبُّكَ اللَّهُ».