عبدالنبي النديم يكتب: السكري وحمش وإيقات .. خزائن مصر الذهبية

النديم
النديم

ثروات طبيعية وإمكانيات غير عادية يذخر بها قطاع التعدين في مصر، يبشر بالأمل في مختلف محافظات مصر، ومتابعة فورية من المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، لإستغلال تلك الكنوز  والمساهمة بفاعلية في دعم الاقتصاد القومي، الأمر الذي انعكس إيجابيا وبشدة في تنامي أنشطة الاستكشاف ودخول شركات عالمية للمساهمة في زيادة الإنتاج المصري من المعادن خاصة معدن الذهب، الأمر الذي نتج عنه تجارب نجاح مشهود لها، وتوليد كوادر وخبرات تؤهلنا لتحقيق المأمول من قطاع التعدين..
 
فعلى مدار يومين، كانت هناك جولتين للمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، لمنجمي الذهب في مصر، بدأت بزيارة منجم إيقات بشلاتين، لتفقد الإنتاج التجريبي للذهب، والتي تقدر احتياطياته  بالمنجم حوالي «١.٢» مليون أوقية من الذهب، قابلة للزيادة، بنسبة استخلاص تصل إلى« ٩٥٪»، بإستثمار مصرى خالص في مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله من خلال شركة شلاتين المصرية، والتي تشهد شراكة ناجحة وتعاوناً مثمراً مع القطاع الخاص المصري.
 
بدأ موقع إيقات تجارب تشغيل الإنتاج التجارى ليصبح ثالث موقع فى مصر يقوم باستخراج الذهب والمعادن المصاحبة بعد السكري وحمش، بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، حيث تم صب أوقية الذهب أمامه، وأعلن عن بدء تجارب تشغيل الإنتاج التجارى للذهب من موقع إيقات بجنوب مصر  والذى يأتى تتويجاً للخطة الطموح التى تم وضعها لبدء الإنتاج مبكراً منه.
 
‏ويعد استخراج الذهب في مصر أحد ثمار استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية لتطوير وتحديث قطاع التعدين الواعد لزيادة مساهمته فى الناتج القومى وتنمية المجتمعات التى يتواجد بها، والتى بدأت بتعديل قانون التعدين ولائحته التنفيذية، الأمر الذي شجع الشركات العالمية الفائزة في نتائج مزايدة الذهب العالمية مؤخراً والتى أسفرت عن فوز 11 شركة عالمية ومحلية بمناطق امتياز للبحث والتنقيب عن الذهب والمعادن المصاحبة واستغلالها. 
 
وفي اليوم التالي قام المهندس طارق الملا بزيارة إلى منجم السكري، رافقه في الزيارة قيادات الثروة المعدنية في مصر، والأمناء عليها، المهندس علاء خشب نائب الوزير للتعدين والجيولوجى ياسر رمضان رئيس الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية والمهندس محمد العصار رئيس شركة ايقات لمناجم الذهب والدكتور شيرين حلمى رئيس شركة الثروات والموارد للتعدين، والمهندس عمرو حسونة، المدير التنفيذى لشركة السكرى لمناجم الذهب، ومدير شركة سنتامين مصر، والمهندس طارق عباس رئيس شركة السكرى لإنتاج الذهب  والدكتور محمد الباجورى مدير عام الشؤون القانونية بالوزارة.
 
منجم السكري وضع مصر على الخريطة العالمية لإنتاج الذهب، بتحقيق إنتاج ٥.٢ مليون أوقية منذ بدء الإنتاج وحتى نهاية شهر فبراير الماضى، والتي تقدر إيراداتها بحوالى ٧.٥ مليار دولار وقدرته المتوقعة على تحقيق المزيد فى ظل الاستثمارات والنشاط الاستكشافى المكثف به.
 
وبعد بدء تشغيل الإنتاج التجارى للذهب من موقع إيقات بجنوب مصر، بجانب إنتاج منجم السكري بمرسى علم، نتائج تحمل الكثير من الدلالات والمؤشرات الهامة على أن الاستثمار التعدينى بمصر فى الطريق الصحيح نحو تعظيم عوائد ثرواتنا المعدنية لصالح الاقتصاد المصرى، كما أن تنامى أنشطة البحث والاستكشاف بمناطق مصر التعدينية فى ظل دخول شركات تعدينية عالمية للسوق المصرى من خلال المزايدات المطروحة يثرى هذا النشاط بخبرات وتقنيات متنوعة وتفتح الباب أمام تحقيق اكتشافات اقتصادية واستغلال أفضل للثروات التعدينية، وتوفير فرص عمل فى ظل حاجة النشاط لخدمات مساعدة وعمالة بشكل مكثف. 
 
عصر جديد بهمم الرجال المخلصين بقطاع الثروة المعدنية تؤكد فيه مصر مصر مكانتها كدولة ذهبية، بتخطيط سليم ورؤية استراتيجية متكاملة تدعم فيه الاقتصاد القومي، بالاستغلال الأمثل للثروات التعدينية المصرية، ليكون هناك بوادر أمل لمستقبل مشرق لمصرنا.. 
وللحديث بقية .. ما دام في العمر بقية.
 
 
 
 
 
 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا