حسين لبيب: سنعلن قريبًا عن خطوات فعلية لإنقاذ الزمالك

حسين لبيب
حسين لبيب

أصدر حسين لبيب رئيس اللجنة المؤقتة السابق للزمالك اليوم السبت بيانًا للحديث عن الأوضاع داخل نادي الزمالك مؤكدًا أنه في القريب العاجل سيتم الإعلان عن خطوات فعلية لإنقاذ النادي.

وجاء نص البيان كالتالي:

«اعتذر أن هذا البوست طويل لكني أحاول أن أشرح وجهة نظري واذا كنت من محبي وعاشقي هذا الكيان مثلي أرجو أن تعطي لنفسك فرصة 10 دقائق من التركيز والحكم بحيادية لمصلحة نادينا الحبيب للقراءة، جماهير الزمالك العظيمة وأعضاء الجمعية العمومية المحترمين: أكتب إليكم في وقت عصيب على كل "زملكاوي" وفي منعطف خطير يمر به نادي الزمالك  يحتاج إلى تكاتف الجميع  للخروج من هذا النفق المظلم».

تابع : «ومن أجل ذلك يجب توضيح بعض الأمور الهامة والتي حاولت توصيلها للمسئوولين عن الرياضة خلال فترة رئاستي للنادي التي لم تتجاوز 6 أشهر لكن الأوضاع لم تتعدل  بعد رحيلنا ،كما حذرت من عواقب القضايا الدولية التي تجاهلها مجلس الإدارة وتقاعس عن حلها فتسببت في إيقاف القيد مرة واصبح النادي مهددا بإيقاف فترة اخرى ولكن دون جدوى، مشكلة أرض أكتوبر ومشكلة العضويات والمشطوبين والموقوفين والتي تؤثر في نتيجة الانتخابات!! ولكنني في كل مرة أتحدث فيها أنال من السب والشتم والإتهامات التي لا يتحملها بشر لكنها سياسة لإبعاد أي صوت عاقل يهدف للمصلحة العامة للنادي».

استكمل لبيب: «أقترحت على المسئوولين عن الرياضة ضرورة تنقية كشوف العضويات حتى تتمكن الجمعية العمومية من ممارسة دورها التي فقدتها في السنوات الأخيرة وأرسلت الوزارة فعليا لجنة للمراجعة وقدمت تقريرها بهذا الشان قبل انتهاء المده المحدده لنا لكنني لا أعلم إلى الآن مصير ذلك التقرير، وأرسلنا للجهة الإدارية ميزانية "حقيقية" و" بالأرقام الفعلية" وكان بها لاول مرة في تاريخ النادي مخصص ديون للقضايا الدولية ومشاكل النادي رغم أننا لم نستمر في المسئوولية 6 أشهر».

تابع لبيب: «الجميع يعلم أن الأجواء التي كنا نعمل فيها كانت غير مهيأة لاي انجازات عندما تولينا المسئوولية ..وكنا نواجه سباب وانتقادات ومعوقات لا يتحملها بشر لكننا تحملنا كل ذلك  عشقا وحبا للنادي الذي تربينا فيه ولم ننقض عليه بـ" البراشوت"!..ورغم ذلك فزنا بـ6 بطلات من 7 منافسات اهمها على الإطلاق عودة درع الدوري بعد غياب 6 سنوات».

استكمل لبيب: «الحقيقة أن نادي الزمالك اعتاد على الصراعات والازمات التي كانت سببا في إبتعاده عن منصات التتويج وحصد الالقاب والبطولات ..انغمس البعض داخل نادينا الحبيب في قضايا ومشاكل شخصية بحثا عن تحقيق أهداف خاصة من أجل الوصول الى سدة الحكم والاحتفاظ بها اكبر وقت ممكن وازدادت الأمور تعقيدا في السنوات الأخيرة بعدما أصبح السب والشتم سلاح البعض داخل النادي الكبير حتى يبتعد كل من يعشق هذا الكيان وباتت القضية الحقيقية أن تحاول كشف الحقائق والخبايا التي تدور  داخل اروقة القلعة الشامخة ..لكنك ستتعرض انت واسرتك واولادك واحفادك للسب والشتم والاهانات التي طالت كل من يحاول الدفاع عن نادي الزمالك ممن خطفوه عنوة وسلبوا حق الجمعية العمومية بمنعهم من أحد أهم مميزات هذا النادي وهو حق الاختيار وتداول السلطة داخل النادي وعدم سيطرة فئة معينة او شخص محدد على كافة الامور داخل القلعة البيضاء».
 
تابع لبيب: « الادهى من ذلك أن البعض انساق وراء من خطفوا الزمالك في الأونة الأخيرة ويطالبوك أن تندرج لأساليب قذرة تتنافى مع قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا في بلدنا الحبيب بشكل عام وما تربينا عليه داخل نادي الزمالك على وجه الخصوص، من نشأ وتربى وعاش داخل الكيان الأبيض ..يعلم تماما أن الزمالك مخطوف ..ولا مبادئه ولا شعبيته جاءت بالسب والشتم والإساءة لكل من يحاول أو يفكر أن يكشف ما يدور من حكايات وأسرار لا يعلمها أحد ..يدركها ويعلم تفاصيل من ادار النادي في هذه الفترة واذا سلمت من الشتائم والاكاذيب يكون التالي هو الايقاف عن دخول النادي او الشطب من العضوية وعند الاحتكام للشكوي فلا حياة لمن تنادي من اصحاب القرار».

أتم لبيب: «الصمت في أوقات لا يكون ضعفا ..بل قوة وحكمة للحفاظ على الكيان الكبير لكن حان الوقت لنكشف سويا كل من تلاعب بهذا الكيان وحاول العبث به واضراره وتجريفه من موارده حتى يغرق اذا رحل عنه من خطفوه ..لكن ابناءه المخلصين وجمعيته العمومية ستتصدى لأي محاولات للعبث بهذه القلعة الشامخة ..واخيرا اتوجه الي الجميع برسالة، "التكاتف ينقذ الزمالك"، سنعلن قريبا جدا عن خطوات فعلية علي الأرض لإنقاذ نادي الزمالك».

احمد جلال

محمد البهنساوي

ترشيحاتنا